أقسام الجمعية:

1. المكتبة الإلكترونية: استطاعت هذه المكتبة أن تردم الفجوة الموجودة بين المكفوفين وغيرهم من المبصرين, من حيث الصعوبة في القراءة والتحصيل العلمي, إذ أصبح اليوم من الممكن ومن خلال بعض البرامج الصوتية قراءة أي ملف وطباعته بطريقة برايل والتحكم به، فضلاً عن استخدام الإنترنت بسهولة مما يعطي مزيداً من الاستقلالية للكفيف.
تحتوي المكتبة على ثماني أجهزة كمبيوتر مطورة، موصولة بأحدث التقنيات العالمية من طابعات برايل وأسطر إلكترونية. فضلاً عن وجود أفضل برامج تحويل النصوص إلى صوت. حيث يستطيع المستخدم التحكم بهذه البرامج دون مساعدة وتحويل أي نص يرغب به إلى نص صوتي مجهز للتحكم به من قبل المكفوفين. كما أن القاعة مجهزة بأحدث الشاشات المكبرة التي يستخدمها الأشخاص ضعاف البصر.
يشرف على هذه القاعة خبراء مختصين في برامج المكفوفين. حيث يستطيع الكفيف تلقي
أي مساعدة حيث تستدعي الضرورة.
2. قاعة التدريب: تم تجهيز قاعة التدريب للتوائم مع احتياجات المكفوفين. حيث تم تجهيزها بست أجهزة كمبيوتر عالية الجودة ومزودة بأحدث نسخة من البرامج الناطقة. حيث يتم تدريب المكفوفين على أساسيات استخدام الكمبيوتر وكيفية التعامل مع ملحقاته فضلاً عن أسهل طرق الإبحار على الإنترنت على أيدي أساتذة مختصين.
3. مركز الطباعة: يتم في هذا المركز طباعة المناهج الأكاديمية للطلبة المكفوفين في المدارس. حيث يتم تدقيق الكتب الدراسية وطباعتها بطريقة برايل وتوزيعها مجاناً للطلبة. يشرف على هذا القسم أخصائيون في مجال التدقيق والطباعة.
يمتاز هذا القسم باحتوائه على أحدث طابعات برايل وأحدث البرامج المساعدة التي تساعد وتسهل عملية التحويل من نصوص عادية إلى طريقة برايل.
4. مكتبة برايل: تمتاز مكتبة برايل باحتوائها على معظم الموارد والمصادر الهامة من أمهات الكتب التي قد يحتاجها المكفوفين. حيث تتوفر هذه المراجع بأكثر من لغة. و تتبع هذه المكتبة نظام الإعارة. حيث يتم مساعدة الكفيف من قبل مختصين باختيار المرجع مع إمكانية استعارة بعض المراجع وإعادتها حين الانتهاء منها.
5. المهن اليدوية: اهتمت جمعية الصداقة وما تزال بتقوية مبادرات المرأة الكفيفة. حيث بادرت الجمعية بإنشاء مركز لتدريب الكفيفات على بعض المهن اليدوية. مما يمنح المرأة ابتكاراً ويساعدها في تغطية بعض من حاجاتها اليومية.