أهم أنشطة الجمعية :
– العديد من دورات فن الحركة والتنقل لإعداد مدربين يدربون المكفوفين على فن التنقل والتحرك واستخدام كل الوسائل المساعدة في المجتمع من استخدام الهاتف والمصاعد والتسوق واستخدام أدوات الطعام والقراءة…الخ
– العديد من دورات تكنولوجيا المعلومات ذات العلاقة بتوظيف المكفوفين: وتهدف إلى تعليم المكفوفين على كل أدوات التكنولوجيا الحديثة وكيفية استخدامها بمساعدة البرامج المخصصة لذلك. مما يمنح الكفيف استقلالية كاملة.
– ورشات عمل عن التوظيف: ساعدت هذه الورش على إعداد الكفيف وتأهيله ليصبح مستعداً لأداء أي عمل وظيفي، عبر مساعدته في الإعداد لسيرته الذاتية، وكيفية الاستعداد للمقابلات الشخصية فضلاً عن تدريبه على بعض أساليب الحوار والإقناع.
– دورات المقسم الآلي: ساعدت هذه الدورة المكفوفين في التوظيف أتاحت لهم فرص عمل كثيرة.
– دورات كمبيوتر باستخدام وسائل المكفوفين المساعدة: ساعدت هذه الدورات على تعليم الكفيف على المبادئ الأساسية للكمبيوتر لمساعدتهم في حياتهم اليومية والوظيفية.
– دورة حرف مهنية للكفيفات: حيث يتم تدريب الكفيفات على مهارات يدوية تساعدهم تجهيز مجموعة من الحرف اليدوية وبيعها لصالح تسحين حياتهم اليومية.
– مازالت الجمعية مستمرة في طباعة المناهج الأكاديمية بطريقة برايل لطلبة المرحلة الثانوية وتوزيعها مجاناً لهم.
– حصلت جمعية الصداقة للمكفوفين بعد جهود وسيرة طويلة من الأعمال الخيرية على رئاسة الاتحاد الآسيوي للمكفوفين ولمدة أربع سنوات في بداية العام 2008.
– أقامت الجمعية ورشة اقليمية حول الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص المعوقين لدول الشرق الأوسط الأعضاء في الاتحاد الآسيوي للمكفوفين وعددهم 12 دولة.
– عقدت جمعية الصداقة للمكفوفين دورة تمكين المرأة الكفيفة في الأردن لمدة سنة كاملة في العام 2014 لتدريب 80 كفيفة على برامج مختلفة تهم قضايا المرأة ذات الاعاقة البصرية.
– ترأست الجمعية المنظمة العربية للمكفوفين لمدة أربع سنوات ابتداء من شهر ديسمبر (كانون الأول) 2014.