جمعيـــة الصـداقـــة للمكفـوفيـــن

« فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ» صدق الله العظيم

إن جمعية الصداقة للمكفوفين، والتي تم تأسيسها في عام 1977، هي أحد المعالم الخيرية البارزة في عملية التطور، وتديرها هيئة إدارية تتألف من سبعة أعضاء مكفوفين وضعاف بصر. و يقع مقر الجمعية الرئيسي في عمان، ويتبع لها مركزين أحدهما في مدينة اربد والآخر في مدينة الزرقاء.

وقد تم تقييم الجمعية كأفضل جمعية خيرية غير حكومية تعمل في مجال المعاقين .

تهدف الجمعية بشكل خاص إلى توفير الخدمات اللازمة للمكفوفين في جميع أنحاء المملكة و إلى حل بعض مشاكلهم ضمن الوسائل المتاحة و تبعا لقوانين وزارة التنمية الاجتماعية والهيئة الإدارية التابعة للجمعية.

حيث تجاوز عدد الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية الأربع وعشرون ألف حسب إحصائيات وزارة الصحة العالمية. فيما نؤكد أنه لا توجد إحصائيات رسمية كافية وموثقة لتقدير أعداد المكفوفين وضعاف البصر في المملكة بشكل دقيق. حيث تشير الدراسات الصادرة عن مراكز الأبحاث أن هذه الأعداد تتزايد بنسبة ربع بالألف سنوياً.

وبلغ عدد المستفيدين من خدمات الجمعية للعام 2009 حسب سجلات الجمعية 2460 مكفوف و 845 ضعيف بصر.

حيث تقدم الجمعية المساعدات المالية والعينية واللوازم الأساسية التي يحتاجها المكفوفين مجاناً.

أهــدافنــــا

1- تحسين الوضع المادي والنفسي للشخص الكفيف و استثمار موارد الجمعية المالية من أجل مصلحته.

2- توفير فرص عمل للمكفوفين في كل من القطاعين العام والخاص بما يتناسب مع قدراتهم و إمكانياتهم، والحد من المعوقات التي تقف في طريقهم.

3- تأسيس مراكز لتأهيل الكفيفين ومكتبات مصممة خصيصاً لاستخدامهم، مما يمنحهم الفرصة لممارسة هواياتهم ولاكتساب أنواع متعددة من الخبرات.

4- نشر الوعي الاجتماعي في المجتمع لتحسين سلوك و نظرة المجتمع تجاه وضع الكفيف.

5- توفير سكن للكفيفين ومساعدتهم في البدء في مشاريعهم الخاصة.

6- تأسيس رياض للأطفال من ذوي الإعاقة البصرية إضافة إلى المدارس الأساسية للطلاب من الجنسين.

7- منح قروض للكفيفين سواء الموظفين منهم أو العاطلين عن العمل، وذلك لأهداف إعادة التأهيل الوظيفي و التعليم والعلاج الطبي و الحالات الطارئة كما ترى هيئة إدارة الجمعية مناسبا.

الخـــدمـــات:

1- فرص عمل للمكفوفين، وذلك من خلال:

أ. إيجاد عمل لهم في الدوائر الحكومية، خاصة في وزارة التربية و التعليم، وكذلك وظائف في المؤسسات الخاصة. وقد ساعدت الجمعية في توظيف ما يزيد عن 1200 شخص في كل من القطاعين العام والخاص في مهن متعددة كالتعليم والعمل في مقاسم الهواتف و إمامة المساجد.

من الجدير بالذكر أن توفير فرصة عمل واحدة لشخص كفيف يتطلب جهوداً شاملة ومستمرة لعدة أسباب كسوء فهم قدرات الكفيف، وبالتالي يتم بذل الجهود لتوضيح القدرات التي قد يمتلكها الكفيف عن طريق منحهم الفرصة للعمل والمشاركة مع الآخرين.

ب- إنشاء أكشاك في العاصمة و في العديد من المدن الأخرى في المملكة، وقد استفاد من هذا المشروع حوالي 70 كفيف.

2- إعادة التأهيل و محو الأمية من خلال عقد الندوات التي تقدمها الجمعية في مقرها، والمتعلقة بمهارات إدارة مقاسم الهاتف و تعلم برايل ومفاهيم الرياضيات و غيرها من العلوم.

3- تقديم مساعدات سنوية في المناسبات السنوية للعاطلين عن العمل.

4- الرعاية الصحية، وذلك يتضمن التنسيق مع أطباء ومستشفيات حكومية وخاصة من أجل إعطاء خصومات علاجية للمكفوفين وذويهم.

5- التعليم وطباعة المناهج المدرسية باستخدام برايل مجاناً لمصلحة الطلاب المكفوفين في المدارس الثانوية، حيث تقوم الجمعية بتوفير مساعدات مالية سنوية و منتظمة للطلاب المكفوفين وتوفر لهم المواد الدراسية مطبوعة بطريقة برايل، حيث يتم استخدام أجهزة الحاسب مجاناً على الرغم من تكلفتها المرتفعة، إضافة إلى الأدوات الدراسية المساعدة.

إضافة لذلك، تمكنت الجمعية من الحصول على منح دراسية للطلاب المكفوفين في الكليات الجامعية المتوسطة وإعفائهم من 90% من رسوم الساعات المعتمدة في الجامعات الحكومية، حيث تغطي الجمعية نسبة الـ 10% المتبقية، وبهذا يكون الطالب في الجامعات الرسمية حاصلاً على خصم 100% من الرسوم، وكذلك خصم 50% للطلاب في الجامعات الخاصة ودعمهم بمبلغ 70 دينار سنوياً.

6- توفير دورات كمبيوتر مجانية للمكفوفين في مقر الجمعية باستخدام برامج ناطقة متطورة. كما تهتم الجمعية كذلك بالجوانب الرياضية والثقافية و الاجتماعية من حياة الكفيف و تبلور ذلك بتأسيس “نادي الشعلة للمكفوفين”
في عام 1991.

7- مشاريع مستقبلية:

أ‌) تأسيس فرع للجمعية في مدينة العقبة، مما سيوفر الخدمات اللازمة للمكفوفين الذين يقطنون في الجزء الجنوبي من المملكة.

سيحتوي هذا الفرع على حضانة للأطفال الكفيفين في تلك المنطقة، إضافة إلى مشروع استثماري لتغطية النفقات التي تترتب على بناء الفرع وتأسيس الحضانة وأية خدمات أخرى تقدم للكفيفين.

ب‌) تأسيس فرع آخر في مدينة اربد بهدف توفير خدمات للمكفوفين في الجزء الشمالي من المملكة.

ج) بدأت الجمعية بتجهيز مكتبة إلكترونية للمكفوفين تمتاز باحتوائها على 8 أجهزة كمبيوتر مزودة ببرامج ناطقة حديثة وموصولة بالإنترنت. ومجهزة بأسطر إلكترونية عالية الجودة وشاشات خاصة لضعاف البصر.

أهم أنشطة الجمعية في الأعوام السابقة:

دورة فن الحركة والتنقل لإعداد مدربين يدربون المكفوفين على فن التنقل والتحرك واستخدام كل الوسائل المساعدة في المجتمع من استخدام الهاتف والمصاعد والتسوق واستخدام أدوات الطعام والقراءة…الخ
دورة تكنولوجيا المعلومات: هدفت هذه الدورة إلى تعليم المكفوفين على كل أدوات التكنولوجيا الحديثة كيفية استخدامها بمساعدة البرامج المخصصة لذلك. مما يمنح الكفيف استقلالية كاملة.
دورة التوظيف: ساعدت هذه الدورة على إعداد الكفيف وتأهيله ليصبح مستعداً لأداء أي عمل وظيفي، عبر مساعدته في الإعداد لسيرته الذاتية، كيفية الاستعداد للمقابلات الشخصية فضلاً عن تدريبه على بعض أساليب الحوار والإقناع.
دورة المقسم الآلي: ساعدت هذه الدورة المكفوفين في التوظيف أتاحت لهم فرص عمل كثيرة.
دورات كمبيوتر باستخدام وسائل المكفوفين المساعدة: ساعدت هذه الدورات على تعليم الكفيف على المبادئ الأساسية للكمبيوتر لمساعدتهم في حياتهم.
دورة حرف مهنية للكفيفات: حيث يتم تدريب الكفيفات على مهارات يدوية تساعدهم تجهيز مجموعة من الحرف اليدوية وبيعها لصالح تسحين حياتهم اليومية.
مازالت الجمعية مستمرة في طبع المناهج الأكاديمية بطريقة برايل لطلبة المرحلة الثانوية وتوزيعها مجاناً لهم.
حصلت جمعية الصداقة للمكفوفين بعد جهود وسيرة طويلة من الأعمال الخيرية على رئاسة الاتحاد الآسيوي للمكفوفين ولمدة أربع سنوات بالعام 2008. كما نالت الجمعية عضوية الهيئة الإدارية في الاتحاد العالمي للمكفوفين في نفس العام.
جمعية الصداقة للمكفوفين – عمان، الأردن
هاتف: 4656228 – 4616621

فاكس: 4641570

بريد إلكتروني: fab@orange.jo

www.fabjo.org